elevage lyamani
cheval de missour - المعرض الأول للخيول بالمغرب
 

Page d'accueil
الخيل العربي
=> الخـيل في الـقـرآن الكـريم
=> الفروسية والفانطازيا
=> المعرض الأول للخيول بالمغرب
missour
tout sur cheval
élevage lyamani
Forum
Galerie
sondages
album photos
telecharger
journaux
musique
cinema
Ttv en line
radio
Adresses utiles
cuisne
Horoscope
meteo
chat
jeux
Contact
Livre d'or

المعرض الأول للخيول بالمغرب

الرباط - عادل اقليعي – عيون المشاهد/24-9-2007
 

 

منذ أكثر من ثلاثة ألاف سنة، تاريخ دخول الخيل إلى منطقة المغرب الأقصى، والمغاربة يكنون لهذا الحيوان مكانة قلما تجدها في شعوب أخرى. لقد كان، ولازال، الخيل في الثقافة الشعبية المغربية رمزا للنخوة والشهامة.

وحسب الارقام الرسمية فإن عدد رؤوس الخيول بالمغرب تجاوزت 450 ألف راس سنة 1950، و300 ألف راس سنة 1980، لتصل حاليا في عد تنازلي إلى 160 ألف راس.. هذا التناقص في عدد الخيول جعل الجهات المعنية سواء الحكومية أو شبه الحكومية او الخيالة يجمعون على خطة لإعادة الاعتبار لهذا الرمز الاصيل، ومن بين الإجراءات الاستراتيجية التي اعتمدها المغرب في هذا السياق، والتي تم صياغتها بتشارك مع المهنيين، اقتناء فحول ذات جودة عالية لغرض تحسين النسل وتجهيز الحريسات (المرابط) الجهوية بوسائل التلقيح الاصطناعي وتخصيص منح عند ولادة المهور بالإضافة إلى تأهيل الكوادر البشرية المهتمة بهذا المجال.. وكل ذلك لتشجيع إنتاج الخيول بصفة عامة والحصان البربري والعربي البربري من صنف وطني خاص، وتشجيع الاستعمالات العديدة للخيل التي باتت تتعرض للانقراض .

وفي خطوة هي الاولى من نوعها في المغرب ستحتضن مدينة الجديدة ابتداءا من 19 اكتوبر إلى غاية 23 منه سنة 2007 المعرض الأول للفرس تحت شعار:"الفرس اصالة ومعاصرة".

وقد أوضح الاستاذ حميد بنعزو –مدير قسم تربية المواشي بوزارة الفلاحة المغربية- في ندوة صحافية عقدت بالدار البيضاء مساء الخميس 20-09-2007 :"أن المعرض سيشكل فضاءا للقاء بين كل الشركاء والفاعلين في مجال تربية الخيول بالمغرب بهدف تشجيع وتنمية الإنتاج في قطاع يعتبر من أهم الثروات الوطنية" وردا على سؤال لمنسق إسلام اون لاين بالمغرب حول أهداف هذا المعرض أوضح بنعزو:"أن هذه التظاهرة تسعى إلى تعميق الاهتمام بتقاليد الفروسية وموروثات وثروات الفرس المرتبطة بالهوية الثقافية المغربية" واضاف:"يشارك في هذا المعرض –الموجه على مهني قطاع تربية الخيول وعامة المغاربة- ابرز الحريسات الوطنية، كما يطبعه أيضا المشاركة المتميزة للجامعة الملكية المغربية للفروسية ومعاهد التكوين والبحث وجميع جهات المملكة التي ستعرض ثقافتها الغنية في فنون الفروسية التقليدية".

ويذكر ان هذا المعرض الذي سينظم لاول مرة بالمغرب سيتضمن بالإضافة إلى عروض الفروسية التقليدية أو ما تسمى بـ"التبوريدة" والعصرية منها، ستنظم أنشطة ثقافية موازية مثل معارض لوحات تشكيلية كان موضوعها الاساسي الخيل، ومعرض للكتاب المتخصص في الخيول، بالإضافة إلى اربعة محاضرات ستتمحور حول "فنون الخيل التقليدية: تاريخ وموروث شعبي" و "الفروسية في الفنون التشكيلية المغربية" و "الخيل والحضارة العربية الإسلامية" و "الفرس والذاكرة الشعبية" .

كما ستحتضن "حلبة لالة مليكة" بمدخل مدينة الجديدة –2كلم من نهاية الطريق السيار الدار البيضاء-الجديدة- سباق البطولة الوطنية للخيل البربرية. ويذكر أنه يوجد حسب الإحصاءات الرسمية للفرق الوطنية للفروسية 1000 فرقة مسجلة تشارك في المباريات الجهوية والوطنية المختلفة من ضمنها 8 فرق نسائية.

وحسب الدكتور محمد الكوهن –رئيس قسم مرابط الخيل الوطنية بالمغرب والرئيس السابق للمنظمة العالمية للخيول البربرية- فإنه توجد بالمغرب عدة سلالات الخيول من اهمها:

الفرس العربي الاصيل: والذي دخل إلى المغرب مع الفتح الإسلامي، ويتميز بجلده وقوته على التحمل لا يضاهيها سوى جماليته وجاذبيته، وهو ايضا قوي التعبير براسه، عيناه واسعتان وفروه ناعم، خطواته واسعة ومتميزة وهو الجواد الاصيل الوحيد القادر على تطوير وتحسين باقي اصناف الخيول.

الفرس البربري: اقل تناسقا من الحصان العربي الاصيل، ويتميز بكون رأسه ثقيلة ورقبته قوية وضخمة، جبينه محدبة، ردفه متهدل وذيله غير بارزة، كنا أنه جواد مطيع وهاديء، قوة بنيته وقوائمه تجعل منه فرسا قابلا لجميع الاستعمالات وخاصة الفروسية التقليدية..وحسب وكالة الانباء السعودية فإن الجواد البربري يحتل في المغرب العربي مكانة ثقافية وحضارية وإقتصادية مهمة اذ يبلغ قطيع الخيول البربرية والعربية البربرية قرابة 300 ألف راس موزعة بين 50 في المائة بالمغرب و35 في المائة بالجزائر و15 في المائة في تونس .

الفرس العربي-البربري: ناتج عن التزاوج بين الحصان الاصيل العربي والحصان البربري، وهو جواد ممتاز للركوب والتبوريدة.

الفرس الإنجليزي الاصيل: هو جواد سباق بامتياز تم إنتاجه وتطويره من أجل سباقات السرعة، صمم لركض مسافات قصيرة نسبيا لكن في مدد زمنية وجيزة أكثر فأكثر.

الفرس الإنجليزي –العربي: أنتجت هذه الفصيلة من خلال التزاوج بين الخيول العربية الاصيلة والخيول الإنجليزية ، وهو متعدد الكفاءات وله قدرات خاصة بالسباقات ورياضات الفروسية .

خيول الرياضة: ويعد هذا الصنف نتاجا لتهجين سلالات مختلفة من الخيول وهو الأنسب لعدد من رياضات الفروسية كالقفز على الحواجز والترويض وسباقات الخيل ...

 
254396 visiteurs
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
C est grace au jeunnes que l elvage des chevauux de race arabe-barbe a repris dans la ville de missour